en-US ar-AE

عيادة التوازن

تعتبر مشاكل فقدان التوازن والدوار من أكثر المشاكل التي تدعو المريض لزيارة الطبيب. الكل منا قد شعر بالدوخة أو الدوار. الدوار هو شعور طبيعي يحدث عندما يتلقى الدماغ معلومات غير متطابقة في الأذن والعين والمراكز المسؤولة عن الحركة والوضع في الجسم. نحن نشعر بالدوار لعدة أسباب وفي حالات مختلفة. فمثلاً يستمتع الأطفال ويضحكون عندما يلعبون لعبة الدوخة والتي يقومون فيها بالدوران حول أنفسهم حتى يفقدوا السيطرة ولا يتمكنوا من السير بشكل مستقيم. كما أن البعض يشعر بالدوخة عند الوقوف فجأة بعد فترة جلوس طويلة أو عندما يقومون بتحريك رأسهم يميناً ويساراً بشكل سريع خاصة بعد السفر الطويل.

هناك أيضاً الكثر ممن يقودون السيارات أو الجالسين فيها يشعرون بأنهم يتحركون للخلف عندما تقوم سيارة كبيرة (باص أو شاحنة) بالتقدم ببطء للأمام وهم ينظرون لها. هذه بعض من أسباب شعورنا بعدم التوازن أو الدوار يومياً ولا نلقى لها بالاً لأن تأثيرها مؤقت. ولكن الشعور بالدوار وعدم التوازن لفترة طويلة من غير وجود سبب واضح تعتبر خبرة مزعجة للغاية وقد تؤثر على الشخص في جميع نواحي حياته اليومية.

من المعروف أن المرضى يعانون من وصف هذه المشاعر ويقدمون عبارات مختلفة لوصفها فالبعض يشعر بعدم التوازن أو بخفة في الرأس أو بدوخة بسيطة والبعض يصفه أنه دوار سيئ. وقد يحدث الدوار بشكل متقطع وقصير أو بشكل طويل وقد تتراوح شدته من بسيط إلى شديد وقد يكون بعضه خطراً. ولذلك فإذا كنت أنت أو أحد تعرفه يعاني من هذا النوع من المشاكل فيجب أخذه على محمل الجد والتحدث إلى استشاري التوازن لدينا، وكن في غاية الدقة والاسهاب عند التحدث في هذا الموضوع.